علوم وتكنولوجيا

وسط أزمات متلاحقة.. استقالة مسؤول في فيسبوك

استقال براندون سيلفرمان، مؤسس ومدير أداة Crowd Tangle البحثية في فيسبوك، في خضم أزمات يشهدها العملاق الأزرق بسبب نتائج العديد من الأبحاث الداخلية بالشركة، وكشف معلومات ومستندات من داخل الشركة، وعطل عالمي استمر أكثر من 6 ساعات.

وكتب سيلفرمان في رسالة الوداع للموظفين إن "مهمة فريق عمل (كراود تانجل) ليست تحقيق نتيجة معينة أو الوصول إلى المصداقية، ولا حتى كسب ثقة الجمهور"، مشيراً إلى أن "الغرض الرئيسي من عمل الفريق هو توفير المعلومات السليمة التي تساعد الآخرين على إنجاز عملهم وأبحاثهم خارج الشركة".

من جانبه، قال جوي أوسبورن، المتحدث باسم فيسبوك، إن مغادرة سيلفرمان منصبه تأتي بعد شهرين من ضم فريق "كراود تانجل" إلى القطاع العام للحفاظ على النزاهة بالشركة، لافتأً إلى أن الاستقالة لن تؤثر على عمل الفريق.

خلافات عديدة

كانت صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت، في يوليو الماضي، تقريراً يسلط الضوء على الخلافات المتزايدة بين فريق "كراود تانجل" وبعض المديرين في الشركة، والذين طالبوا بانتقاء المعلومات التي يتم مشاركتها مع العامة عبر أداة "كراود تانجل".

و"كراود تانجل" هي أداة بحثية مجانية، تتيح لأي شخص على الإنترنت استخدامها للتعرف على أهم المنشورات الرائجة على فيسبوك وإنستجرام، ما يساعد على معرفة طبيعة الموضوعات التي تتصدر اهتمام مستخدمي المنصتين بشكل مستمر.

وأوضحت الصحيفة أن "سيلفرمان" كان يدعم قرارات فريقه بشأن مشاركة أكبر كم ممكن من البيانات التي يتم جمعها عبر الأداة المجانية، حتى وإن كان الأمر سيؤثر على الصورة الذهنية لفيسبوك.

وطور سيلفرمان الأداة البرمجية بشكل مستقل، واستحوذت عليها فيسبوك في 2016، في خطوة كان الهدف منها توفير المزيد من البيانات الإحصائية بشأن أكثر المنشورات الرائجة على منصاته الاجتماعية.

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق