صحة

"دلتا" تتوسع في أستراليا وبريطانيا تقلص "القائمة الحمراء"

وكالات : أظهرت بيانات صحية تسجيل أستراليا أكثر من 1900 إصابة جديدة بسلالة "دلتا" من فيروس كورونا، الأحد 3 أكتوبر (تشرين الأول)، مع مواجهة السلطات صعوبة في وقف تفشي المرض في أكثر ولايتين اكتظاظاً بالسكان وانتقال الإصابات إلى ولايات جديدة.

وسجلت ولايتا فيكتوريا ونيو ساوث ويلز، اللتان تشهدان إغلاقاً منذ أسابيع، 1887 إصابة و13 حالة وفاة.

وسجلت ولاية تسمانيا، التي لم تسجل فيها إصابة منذ 58 يوماً، إصابة محلية جديدة في ساعة متأخرة من مساء السبت، وكانت هناك إصابات جديدة في ولاية جنوب أستراليا في مطلع الأسبوع.

ومن المتوقع أن ترفع فيكتوريا ونيو ساوث ويلز الإغلاق فور تطعيم 80 في المئة من السكان لكن السلطات حذرت من أن من المتوقع ارتفاع عدد الإصابات وتعرض المستشفيات للضغط مع تعلم أستراليا التعايش مع كوفيد-19.

وتتوقع نيو ساوث ويلز الوصول إلى هذا الهدف بحلول نهاية أكتوبر أو أوائل نوفمبر (تشرين الثاني) وتحقيق فيكتوريا ذلك بعد بضعة أسابيع.

بريطانيا تفتح السفر بإلغاء شرط الحجر الصحي الفندقي

ذكرت صحيفة "صنداي تلغراف" أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون سيضيف في وقت لاحق من الأسبوع المقبل عدداً آخر من الدول لقائمة السفر من دون الحاجة إلى البقاء عند العودة في حجر صحي فندقي، قائلة إنه سيتم تقليص "القائمة الحمراء" البريطانية للدول عالية الخطورة من 54 إلى تسع دول.

وقالت الصحيفة، إن المسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل القادمين من دول مثل جنوب أفريقيا والبرازيل والمكسيك وإندونيسيا لن يضطروا بعد الآن إلى البقاء في الحجر الصحي في فندق مخصص لذلك من قبل الحكومة لمدة عشرة أيام عندما يصلون إلى إنجلترا في وقت لاحق في أكتوبر.

من المقرر الإعلان عن هذه التغييرات، الخميس، ومن المرجح أن تؤدي إلى زيادة في الحجوزات. مما يعزز شركات الطيران وشركات السياحة التي لحقت بها أضرار كبيرة خلال جائحة كورونا.

وتكلف سياسة الحجر الصحي الفندقي البريطانية للدول عالية الخطورة 2285 جنيهاً إسترلينياً (3,095 دولاراً) لكل شخص بالغ. ما يعرقل حركة السفر.

نيوزيلندا تعزز القيود على حدودها

في الأثناء، عززت نيوزيلندا القيود المفروضة لدخول أراضيها بعد تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا في مناطق في الأرخبيل لم يصلها وباء "كوفيد-19" من قبل.

وقال وزير مكافحة وباء كوفيد-19، كريست هيبكينز، "نفرض شرط أن يكون المسافرون الذين تتجاوز أعمارهم 17 عاماً وليسوا من مواطني نيوزيلندا قد تلقوا لقاحاً كاملاً لدخول نيوزيلندا".

وأعلنت شركة الطيران النيوزيلندية بدء تطبيق إجراء يحظر صعود أي مسافر لم يتلق اللقاح المضاد لكورونا على رحلاتها الدولية.

ونجحت نيوزيلندا، حتى الآن، في احتواء وباء كوفيد-19 على أراضيها بإجراءات صارمة على الحدود وعمليات إغلاق.

ومنذ بداية الوباء سجلت في الأرخبيل الذي يبلغ عدد سكانه خمسة ملايين نسمة 27 وفاة فقط.

ويأتي تشديد القيود بينما فرضت إجراءات إغلاق في هاملتون ومدينة راغلان المجاورة لخمسة أيام في جزيرة الشمال، بعد أن أثبتت فحوص إصابة شخصين بفيروس كورونا.

ويبدو أن هاتين الإصابتين غير مرتبطتين بإصابات سجلت في أوكلاند كبرى مدن نيوزيلندا، الواقعة على بعد حوالى 160 كيلومتراً. وتخضع المدينة التي تضم مليوني نسمة لحجر منذ نحو سبعة أسابيع بسبب ارتفاع عدد الإصابات إلى 1320.

وتظاهر نحو ألفي شخص في عطلة نهاية هذا الأسبوع في أوكلاند ضد الإغلاق.

ووصفت رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، التظاهرة بأنها "صفعة حقيقية" للذين امتثلوا للقيود التي تحظر التجمعات. وقالت "هذا غير قانوني وغير أخلاقي".

وتبنت نيوزيلندا استراتيجية "صفر كوفيد". ولم ترصد أي إصابة بين السكان لمدة ستة أشهر قبل تلك التي سجلت في أغسطس (آب).

لقاحات وتظاهرات احتجاجية

وفي السياق ذاته، تعتزم الولايات المتحدة، التي تريد أن تقود المعركة ضد كوفيد-19 في العالم، إرسال أكثر من ثمانية ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا، إلى بنغلاديش والفيليبين، وفق ما أعلن مسؤول في البيت الأبيض لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي وقت تسجل رومانيا حصيلة يومية قياسية للإصابات بكوفيد-19، تظاهر آلاف الأشخاص، السبت 2 أكتوبر، في بوخارست، تلبية لدعوة اليمين المتطرف، ضد "التلقيح الإجباري".

كذلك، تظاهر آلاف الأشخاص في أنحاء فرنسا، للسبت الثاني عشر على التوالي، احتجاجاً على التصريح الصحي الذي تفرضه الحكومة لاحتواء تفشي وباء كوفيد-19.

وأجازت نيكاراغوا، التي تواجه ارتفاعاً حاداً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، السبت، الاستخدام العاجل للقاحين اللذين طورتهما كوبا"عبد الله" و"سوبيرانا 2".

وأعادت المحكمة العليا في البرازيل، الجمعة، فرض التصريح الصحي على الراغبين في الدخول إلى الأماكن العامة والسياحية في ريو دي جانيرو، بعدما كان قد علق استخدامه قاض، الأربعاء.

وأعلنت الحكومة التايلاندية أنه سيسمح للمسافرين الملقحين بالكامل بزيارة جزيرة فوكيت السياحية، بموجب تعديلات على خطة سفر خالية من الحجر الصحي.

الإصابات

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الأحد، ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا إلى أربعة ملايين و252300 بعد تسجيل 6164 إصابة جديدة.

وأشارت البيانات إلى ارتفاع إجمالي عدد الوفيات إلى 93786 بعد تسجيل تسع وفيات جديدة.

وفي الهند، أعلن بيان حكومي، الأحد، تسجيل 22842 إصابة و244 حالة وفاة جديدة بكوفيد-19 خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقالت وزارة الصحة، إنه بذلك وصل مجمل عدد الإصابات في الهند إلى 33.81 مليون، والوفيات إلى448817.

وفي المكسيك، أعلنت وزارة الصحة، السبت، تسجيل 7369 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا و614 وفاة. ما يرفع العدد الرسمي الإجمالي للإصابات في البلاد إلى ثلاثة ملايين و678980 إصابة والوفيات إلى 278590 منذ بدء الجائحة.

وترجح الحكومة أن يكون العدد الحقيقي للإصابات أعلى بكثير. وأشارت بيانات منفصلة نُشرت في الآونة الأخيرة إلى أن العدد الفعلي للوفيات قد يكون أعلى 60 في المئة من العدد الرسمي.

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق