أخبار محلية

مجلس أئمة كيبك بكندا يدين ويستنكر حادثة دهس خمسة مواطنين كنديين مسلمين، بمدينة لندن أونتاريو

في بيان له حمل عنوان "الإسلامفوبيا والإرهاب يضربان المجتمع المسلم في كندا مرة أخرى"، أدان مجلس أئمة كيبك بكندا حادثة دهس خمسة مواطنين كنديين مسلمين، بمدينة لندن أونتاريو، والتي راح ضحيتها أربعة من الأبرياء والخامس بحالة خطيرة، ويؤكد المجلس أن هذا العمل الإرهابي خارج عن نطاق الإنسانية والآدمية.
ويطالب المجلس الحكومة والمسؤولين بسرعة التحقيقات والمحاكمة العادلة ضد الإرهابي الجاني الذي تسبب في إزهاق الأرواح البريئة وتعكير صفو الجالية المسلمة والمجتمع الكندي.
هذا وقد جددت هذه الحادثة الآلام وذكرتنا بمذبحة مسجد كيبيك الكبير والتي راح ضحيتها ستة من الأرواح البريئة.
وإزاء هذه الحادثة المؤلمة والحوادث الإرهابية المتكررة يؤكد المجلس أن الإرهاب لادين له ولا لون له ولا جنس له، ويطالب بمزيد من الإجراءات التي تحد من الإسلاموفبيا، وتكفل العيش الآمن للجميع.
ويتوجه المجلس بخالص الدعاء بالرحمة للشهداء الأربعة وبالشفاء للطفل المصاب.
ونتوجه بخالص العزاء للجالية المسلمة في كندا وأن يرزقهم الله الصبر والسلوان.

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق