أخبار دولية

فرنسا: فايروس ينتقل من خفاش الى مواطن ويتسبب بوفاته

 

وكالات: توفي رجل فرنسي في الستينيات من عمره بسبب فيروس خفافيش نادر للغاية، في ليموغ بفرنسا.

ونُقل الرجل إلى مستشفى جامعة ليموغ في أغسطس 2019 حيث قال الأطباء إنهم يعتقدون أنه تعرض للعض أو الخدش من قبل خفاش، حسبما أفادت به صحيفة ديلي ستار.

ولقي الرجل حتفه في المستشفى حيث قال الأطباء حينها أن السبب الرسمي لوفاته هو التهاب الدماغ، لكن خبراء طبيين قالوا إن السبب غير معروف. وقد أُرسلت العينات إلى مستشفى نيكر في باريس ومعهد باستور، بهدف تحديد أسباب التهاب الدماغ.

أظهر التحليل أن الرجل أصيب بفايروس الخفافيش الأوروبي من النوع الأول (EBLV - 1) الذي يعرف أيضاً باسم فيروس ليسا، الذي تحمله الخفافيش، وجرى تشخيصه بأثر رجعي بعد نحو عام من وفاته.

ووفقاً للباحث لوران داشو، في معهد باستور، فإن هذه الحالة هي الأولى المكتشفة في فرنسا: "35 عاماً مرت على آخر وفاة من هذا النوع في العالم. وفي فرنسا، هي بالفعل الأولى من نوعها."

ويذكر داشو، وهو نائب رئيس المركز الوطني لداء الكلَب في معهد باستور، أنه كانت هناك حالة وفاة مماثلة في روسيا عام 1985، وحالتا وفاة أخريان تتعلقان بنوع آخر من فيروس ليسا EBLV - 2 في فنلندا عام 1985، وواحدة في أسكوتلندا عام 2002.

ووفقاً للصحيفة، فقد أشار الباحث إلى أنه جرى القضاء على داء الكلب رسمياً في فرنسا منذ عام 2001. وقال إن "الحالة الأخيرة المدرجة في فرنسا والمتعلقة بحيوانات لا تطير، تعود إلى عام 1998."

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق