أخبار كندا

كندا تدعو هونغ كونج والصين إلى إحترام الحريات وحقوق الإنسان

في تغريدة له على تويتر قبل قليل ، قال وزير الخارجية الكندي فيليب فرانسوا شامبين بأن كندا جنبًا إلى جنب مع الحلفاء الرئيسيين (أستراليا ، المملكة المتحدة ، الولايات المتحدة الأمريكية) ، تدعو السلطات المركزية في هونج كونج والصين إلى احترام الحقوق والحريات المكفولة قانونًا لشعب هونغ كونغ دون خوف من الاعتقال والاحتجاز".

جاء هذا في بيان أصدره وزراء خارجية الدول الحليفة قبل قليل دعو فيه السلطات المركزية في هونج وكونج والصين إلى التوقف عن الإجراءات التعسفية في حق 55 ناشط رأي تم إعتقالهم من قبل السلطات الامنية في هونج كونج.

حيث أدان وزراء خارجية الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وأستراليا في بيان مشترك أمس السبت بتوقيت أوتاوا، اعتقال ما يربو على 50 ناشطاً من مؤيدي الديمقراطية الأسبوع الماضي في هونج كونج، وطالبوا الصين باحترام الحريات هناك.
واعتقلت شرطة هونج كونج النشطاء خلال مداهمات نفذتها في ساعة مبكرة من يوم الأربعاء، في أوسع حملة تشهدها البلاد منذ أن طبقت الصين قانوناً للأمن عام 2020، يقول معارضوه إنه يهدف لقمع المعارضة في تلك الجزيرة، التي كانت مستعمرة بريطانية في السابق.
وقال وزراء الخارجية في البيان المشترك الذي أصدرته وزيرة خارجية أستراليا ماريس باين «يبدو جليا أن قانون الأمن الوطني يستخدم للقضاء على المعارضة والآراء السياسية المعارضة، ندعو السلطات في هونج كونج والصين إلى احترام حقوق وحريات شعب هونج كونج التي يكفلها القانون دون خوف من الاعتقال أو الاحتجاز».
كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد صرح يوم الخميس، بأن واشنطن ربما تفرض عقوبات على المشاركين في حملة الاعتقالات، وستوفد السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة في زيارة لتايوان.

يذكر أن وزراء الدول الأربع بالإضافة إلى وزير خارجية نيوزيلاند هم أعضاء في مجموعة "الـ 5 عيون" التي كندا والولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا  بالإضافة ونيوزيلندا.

وتجدر الإشارة إلى أن تحالف "الـ 5 عيون" هو استخباراتي، ولا يُقبل بانضمام أي دول أخرى غير ناطقة بالإنكليزية وليس لها مصالح مشتركة.

ولا تشارك دول هذه المجموعة  المعلومات الاستخباراتية التي تتبادلها في ما بينها مع حلف شمال الأطلسي ( الناتو).

 

 

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق