الشأن الدولي

ترمب يتهم بايدن بـ«دمية في يد اليسار الراديكالي».. والأخير يرد: أنت أسوأ رئيس

وكالات : انطلقت المناظرة الأولى بين الرئيس الأمريكي المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترمب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، وشهدت اشتباك كلامي حاد.

وبدأت المناقشات في الساعات الأولى من صباح (الأربعاء) حول المحكمة العليا، وقال ترمب: «لدينا الحق في تسمية مرشحة للمحكمة العليا». فيما أكد بايدن أنه لا يحق للجمهوريين تعيين قاضية جديدة في المحكمة العليا قبيل الانتخابات الرئاسية.

وأضاف بايدن: «تعيين قاضية في المحكمة العليا يجب أن يكون بعد الانتخابات»، مشيرا إلى أن «ترمب تعجل في تسمية مرشحته للمحكمة العليا».

وشهدت المناظرة منذ بدايتها اشتباكا كلاميا بين ترمب وبايدن. وفي قضية الرعاية الصحية، قال ترمب: «عملنا على خفض أسعار الأدوية». ورد بايدن: «ترمب لم يقدم أي دعم للشعب في المجال الطبي، وكل ما يقوله حتى الآن هو كذب».

واتهم ترمب، بايدن بأنه لم يقدم شيئا للمجتمع الأمريكي على مدى 47 عاما، وأنه دمية في يد «اليسار الراديكالي».

وانتقل النقاش إلى قضية فايروس كورونا، وقال المرشح الديمقراطي إن «ترمب لم تكن لديه خطة في مواجهة كورونا، واختفى في ملاعب الغولف ولم يتحرك للتصدي للفايروس».

فيما أكد ترمب أنه سيتم الحصول على لقاح قريبا جدا، مشيرا إلى أن بايدن يريد إغلاق الولايات المتحدة لمواجهة كورونا. وأوضح أن «العديد من الدول لم تعلن صراحة عن وفياتها من جراء الفايروس مثل أمريكا».

وأضاف ترمب أنه وفر «كافة التجهيزات الطبية لمواجهة كورونا، وأن أعداد الوفيات تراجعت».

وشكك بايدن، في حديث ترمب عن قرب التوصل إلى لقاح، مؤكدا أنه لن يمكن تحقيق هذا الأمر قبل منتصف العام القادم.

وحول الاقتصاد، قال بايدن: «ترمب دفع 750 دولارا كضرائب في 10 سنوات، وأصحاب المليارات لا يدفعون الضرائب»، لافتا إلى أنه أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة.

ونفى الرئيس الأمريكي صحة هذه المعلومات، مؤكدا أنه دفع الملايين كضرائب على مدى سنوات، دون أن يكشف عن رقما محددا.

وأضاف ترمب:«حققنا أرقاما قياسية في مجال الاقتصاد، وبايدن يريد إغلاق الولايات المتحدة لمواجهة كورونا».

واتهم ترمب، نجل بايدن بالحصول على 3 ملايين من موسكو، وهو ما نفاه المرشح الديمقراطي منتقدا التطرق إلى شؤون أسرية.

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق