اخبار كندا

شرطة الخيالة الملكية الكندية RCMP تقول : تزايد التهديدات ضد رئيس الوزراء والوزراء

وكالات : نشرت الشرطة الملكية الكندية، اليوم الخميس، بيانات تفيد بأن التهديدات الموجهة لرئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو، وحكومته ارتفعت في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بالعام الماضي.

وكان هناك ما يقرب من 130 ملف تهديد تم جمعها بين شهري يناير يوليو الماضي، بواسطة وحدة عمليات الحماية الوطنية التابعة للشرطة الملكية الكندية، مقارنة بمائة ملف تم إجراؤها خلال نفس الفترة الزمنية من العام السابق وذلك كما أوضحت البيانا ، وفقا لما ذكرته شبكة “سي تي في” الكندية الإخبارية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تكشفت فيه معلومات جديدة عن تهديدات تلقاها مكتب ترودو والحاكم العام، جولي باييت، ووزيرة البنية التحتية كاترين ماكينا.

كما سجلت RCMP عدد 215 من هذه التهديدات طوال عام 2019 حيث تم الإبلاغ عن الأرقام لأول مرة من قبل تورونتو ستار.

الشرطة الملكية الكندية لم تعلن من قبل عن طبيعة التهديدات ، لكن جاء الحديث اليوم  بعد حادثين استهدف كل منهما أفراد من السياسيين الليبراليين البارزين الذين تعرضوا للمضايقة والعنف المحتمل.

الجدير ذكره ان دائرة شرطة أوتاوا اطلقت تحقيقا في جرائم الكراهية في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد ظهور شريط فيديو يظهر رجل يصرخ بكلمات نابية على موظف في مكتب الدائرة الانتخابية لوزيرة البنية التحتية والمجتمعات كاثرين ماكينا يوم الخميس الماضي.

وقالت ماكينا أن حدثا وقع في مكتبها في أوتاوا الأسبوع الماضي عندما صور رجل نفسه وهو يصرخ بكلمات نابية في أحد موظفي مكتبها.

وخلال شهادته أمام لجنة العدل في مجلس النواب العام الماضي قبل الانتخابات الفيدرالية، حذر كبير البيروقراطيين الكنديين، كاتب مجلس الملكة الخاص مايكل ويرنيك، من تأثير الكلام السياسي البغيض والعنيف على نطاق واسع، موضحا: “أنا قلق بشأن الاتجاه المتصاعد للتحريض على العنف، فعندما يستخدم الناس مصطلحات للتحريض والعنف، فإن هذه هي الكلمات التي تؤدي إلى عمليات الاغتيال”.

 

 

الوسوم

مواضيع ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق