Sun, Sep 20, 2020 7:47 AM

قطع نهراً بين أميركا وكندا سباحة لإيصال بعض الكتب فتم اعتقاله

  • قطع نهراً بين أميركا وكندا سباحة لإيصال بعض الكتب فتم اعتقاله

عرب كندا نيوز- وكالات: حصل كريستوفر ساجاجلو، صاحب الـ56 عاماً، الذي سبح عبر نهر “ديترويت” من كندا إلى أميركا لتسليم كتب مصنعة يدوياً قبل عيد الميلاد المجيد العام الماضي، على حريته يوم أمس الثلاثاء بعد احتجازه مدة شهرين في أميركا، وفقاً لصحيفة “ذا ساكريمينتو بي” الأميركية.

وقد تم إلقاء القبض على ساجاجلو في كانون الأول الماضي، بعد اجتيازه النهر سباحةً ببدلة رياضية لينتهي إلى دخول ملكية تعود إلى شركة صلب تقع في زوغ آيلاند جنوب ولاية ديترويد.

وكانت قاضية المقاطعة، ليندا باركر، حكمت على ساجاجلو بالإيقاف مدة شهرين قبل إطلاق سراحة للعودة إلى إس تي كاثيرنز، أونتاريو، حيث يقيم المواطن بريطاني دائماً في كندا.

وفي سياق متصل، بين محامي الدفاع، بنتون مارتن، أنه ساجاجلو: “ليس بشخص خطير”.

وكان ساجاجلو رفض التحدث في المحكمة. لكنه فسر اختياره طريقته الغريبة المحفوفة بالمخاطر لدخول أميركا في رسالة.

وقال صاحب الـ56 عاماً أنه شعر باليأس بعد رفض دخوله عند الحدود القريبة من شلالات نياجارا، نيويورك، قبل أيام من اتخاذه قرار السباحة.

فيما أوضحت السلطات الأميركية من جهتها أنه لم يكن يتمتع بمؤهلات الدخول القانونية في ضوء أنه رُحِّل إلى المملكة المتحدة في العام 2010 بعد تجاوزة مدة الزيارة المخصصة بسبع سنوات.

ونوه ساجاجلو إلى أنه اتبع إيمانه الديني التي وقفت خلف صناعته كتباً تتمتع بأغلفة حريرية. وكتب في رسالته أن: “أربعة من طالبي هذه الكتب يقطنون الولايات المتحدة، وأنا أعتقد أنهم كانوا يريدونني أن أسلمها قبل عيد الميلاد. وقد آمنت بأن عليَّ أن أسبح عبر النهر. وشعرت بأن شيئاً سيئاً سيحدث في في المستقبل إن لم أقم بالمطلوب مني.

ومن جتها، قالت مساعدة المدعي العام الأميركية، سوزان فيرتشايلد، أن الحكومة ليس لديها أي اعتراض على إعادة ساجاجلو إلى كندا بعض أن أتم فترة الاحتجاز المطلوبة منه.


عدد الوفيات يرتفع إلى 17.. الصين تغلق مدينة ووهان خشية انتشار وباء كورونا الجديد
قبل 7 أشهر
عدد الوفيات يرتفع إلى 17.. الصين تغلق مدينة ووهان خشية انتشار وباء كورونا الجديد

سفارة السُودان في كندا تنظم ندوة عن الآثار السُودانية
قبل 7 أشهر
سفارة السُودان في كندا تنظم ندوة عن الآثار السُودانية